حققت التجربة المصرية فى دعم ريادة الأعمال نجاحًا كبيرًا، كان من نتائجه أن يتم تصنيف مصر الأولى على مستوى القارة الأفريقية ومنطقة الشرق الأوسط، وذلك في حجم الاستثمارات الناشئة، وكما احتلت المرتبة الرابعة على مستوى الدول الأفريقية في عدد الشركات الناشئة، بحسب مدير مشروع “رواد ٢٠٣٠” التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، دكتورة، غادة خليل.

التمكين الاقتصادي للمرأة

وحول مشاركة “رواد ٢٠٣٠” في النسخة الرابعة لمندى شباب العالم، قالت خليل، تمثلت مشاركتنا بجناح خاص عرضنا خلاله إنجازاتنا وأنشطتنا، كما أطلقنا برامج ومبادرات ومنح جديدة، وذلك من حرص “رواد ٢٠٣٠” على تقديم كافة أشكال الدعم التي تهدف إلى نشر الثقافة الخاصة بريادة الأعمال بين الشباب سعيًا إلى تحويل ما لديهم من أفكار ريادية إلى المشروعات التي تقبل التنفيذ.

الاستثمارات الناشئة في مصر الأكبر

كشفت خليل، أن “رواد ٢٠٣٠” أعلنت مع انطلاقة منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة عن فتح الباب أمام دفعة جديدة للقبول في حاضنة الأعمال المصرية الإفريقية،  لافتًة أن التقديم شهد إقبالًا واسعًا من المشاركين من القارة الأفريقية حيث يرغبون في الاستفادة من ما نقدمه من دعم بكافة الأشكال، وذلك للبدء في تدشين وتنفيذ مشروعاتهم الريادية.

ذكرت مدير المشروع أيضاً بأن إطلاق مبادرة “رائدات ٢٠٣٠” التي تُعنى بتقديم الدعم السيدات والفتيات فقط، جاء من أجل المساهمة في تحقيق هدف التمكين الاقتصادي للمرأة حيث تتيح المبادرة لهن الفرصة لتنفيذ مشروعاتهن وتحويل أفكارهن الريادية إلى واقع، إضافة إلى ذلك استهدفنا من خلال أطلاقنا لحملة “المليون ريادى” تأهيل مليون من رواد الأعمال وتأسيس شركات ناشئة جديدة يبلغ عددها الـ٥٠ ألف شركة ناشئة على ثلاث مراحل.

نشر ثقافة العمل الحر

أشارت مدير مشروع رواد ٢٠٣٠، والتابع لوزارة التخطيط والتنمية، إلى أن حملة “ابدأ مستقبلك” إنما التي تستهدف بتدشينها طلاب وطالبات المدارس والجامعات المصري، هدفها تقديم التوعية بأهمية المشروعات الريادية، ونشر ثقافة العمل الحر بين تلك الفئة العمرية المستهدفة.

تجدر الإشارة إلى أن المرحلتين الأولى والثانية تستهدفان تدريب بنحو الـ٧٥٠ ألف طالب بنهاية العام الدراسي ٢٠٢١/٢٠٢٢، وذلك عن طريق تقديم دورات تدريبية في ريادة الأعمال لمعلمي المرحلة الإعدادية بالمدارس الحكومية، وهي دورات معتمدة رسمية من قبل جامعة ميزوري الأمريكية، حتى يمكنهم نشر ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر بين طلبة المدارس.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.