أعلنت هيئة الصحة العامة في المملكة العربية السعودية مؤخرًا عن الفئات المستثناة من الدوام الحضوري في ظل الإجراءات الاحترازية التي يتم اتباعها في ظل انتشار الفيروس المستجد، والذي كان السبب الأساسي في إطلاق أساليب التعليم عن بعد في المدارس بجميع المدن لتطبيق سياسة التباعد الجسدي وبالتالي الحد من انتشاره، وأكدت وقاية إلى أن القرارات الجديدة سارية على الفئات العمرية الأقل من الثانية عشر عام، وقد شاركت وزارة التعليم السعودية في تحديد أوقات دوام الابتدائي الحضوري أيضًا.

الفئات المستثناة من الدوام الحضوري

حددت وقاية عدد الفئات المستثناة من الدوام الحضوري بإحدى عشر فئة، وجاءت متمثلة في التالي:

  • الطلاب السعوديين والوافدين الذين يُعانون من مرض السكري، على أن يكون من النوع الأولى.
  • من يعانون من السمنة المفرطة والنقص الحاد في الوزن، بالإضافة إلى مرض الأنيميا.
  • المصابون بأي مرض متعلق بالقلب، أو الرئة أو الكلى أو الأعصاب.
  • كافة الطلاب المصابين بأي مرض مناعي أو مرض جيني.
  • وهذا القرار ساري أيضًا على الطلاب ممن لديهم أحد أفراد الأسرة سواء الأب أو الأم أو الأشقاء يعانون من نفس الأمراض السابق ذكرها، وذلك لمنع انتشار العدوى.

قرارات هيئة وقاية الاحترازية لطلاب الابتدائي

وبالتعاون مع وزارة التعليم قامت الهيئة بإصدار العديد من الإجراءات الاحترازية عقب انطلاق الدراسة، ومن بينها:

  • يخرج الطلاب من الفصول الدراسية على مراحل على أن يتم وضع ضوابط احترازية للتباعد الجسدي أثناء الفسحة.
  • الاستمرار في إغلاق منافذ بيع الحلوى والمأكولات السريعة في المدارس.
  • إلغاء طابور الصباح في جميع المؤسسات التعليمية، وعدم ممارسة أي نشاط تعليمي لا تتوافر به كافة معايير التباعد الاجتماعي.
  • وما يخص الأنشطة الرياضية، مسموح فقط ممارسة الأنشطة الفردية على أن يتم تأسيس أماكن جيدة التهوية للحفاظ على صحة الطلاب والطالبات، كما يتم الالتزام بالتباعد الجسدي عند الصلاة.

وقد بينت الهيئة، أنه مسموح للمعلمين والمعلمات بعدم ارتداء كمامات طبية، ولكن هذا في حال الحصول على واقي الوجه أثناء التدريس في الفصول، وذلك لضمان الالتزام بالنطق الصحيحة للحروف، مع ضرورة الالتزام بالتعقيم على مدار اليوم.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 11 =