ما هي توصيات ومكاسب المهرجان الدولي للتمور في سيوة

إقرار ماهية توصيات ومكاسب المهرجان الدولي للتمور المصرية الذي يقام بواحة سيوة، والذي نظمته وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدولة الإمارات العربية المتحدة ومحافظة مطروح، وبحسب محافظ مطروح، فقد نجم عن المهرجان توصيات مهمة يساهم تنفيذها في النهوض بزراعة وصناعة التمور، إضافة إلى تحقيق العديد من المكاسب الأخرى.

توصيات ومكاسب المهرجان الدولي للتمور

خرج المهرجان الدولي للتمور المصرية في واحة سيوة بتوصيات تخص قطاع الزراعة وصناعة التمور، وتمثلت في التالي:

  • ضرورة الاستمرار في إقامة المهرجان في دوراته السنوية، مع العمل على تطوير محتواه.
  • جذب واستقطاب العديد من المشاركين والعارضين من داخل مصر وخارجها.
  • الاهتمام بشكل أكبر بدعودة المستوردين للتمور المصرية.
  • ضرورة البدء في تشغيل مصنع التمور الذي تملكه المحافظة.
  • توفير كافة الإمكانيات والتجهيزات اللازمة له.
  • تقديم كل سبل الدعم للمزارعين في واحة سيوة.
  • دعم جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي لمزارعي سيوة لزراعتها في الواحة.
  • تقديم الإرشادات الزراعية حول هذا الصنف من النخيل.

ما هي المكاسب التي حققها المهرجان؟

بحسب محافظ مطروح، فقد حقق المهرجان الدولي للتمور المصرية بواحة سيوة العديد من المكاسب، والتي منها:

  • تنظيم مسابقة أفضل حارة داخل واحة سيوة، والاتفاق على استمراريتها خلال أيام نسخ المهرجان المقبلة.
  • الاتفاق على توسيع حجم المشاركة في الدورة المقبلة ورفع قيمة جائزة المهرجان.
  • زيادة النشاط الترويجي للسياحة في واحة سيوة طوال أيام انعقاد المهرجان وفعالياته.
  • إضافة لتنظيم مسابقة أفضل شيف يقدم أكلات محلية من واحة سيوة مصنوعة من التمور.
  • البنك الأهلي شارك خلال الدورة الحالية وهي المشاركة الأولى له في المهرجان.
  • استفاد العارضين من الخدمات المجانية التي قدمتها وحدة تطوير الأعمال المتنقلة التابعة لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.
  • توقيع اتفاق تمويلي مع الجانب الإيطالي بهدف الحفاظ على التمور في واحة سيوة وتسجيلها.

كما تم تنفيذ مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي بوزارة التجارة والصناعة بالتنسيق مع المحافظة لمشروع تطوير سلسلة القيمة، وإنشاء علامة تجارية لتمور سيوة الذي تم إطلاقه خلال المهرجان.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *