أطلقت المؤسسة العامة لجسر الملك فهد في المملكة العربية السعودية مجموعة من الضوابط والإجراءات من أجل السفر من خلال المملكة أو الرجوع إليها مرة ثانية، ويتم العمل بهذه الإجراءات الجديدة من يوم 9 من شهر فبراير 2022 الجاري في تمام الساعة الواحدة صباحًا، ودعت المؤسسة إلى معرفة شروط السفر عبر جسر الملك فهد سواء عند مغادرة الأراضي السعودية أو العودة إليها مرة ثانية.

شروط السفر عبر جسر الملك فهد

من أجل السفر إلى الخارج عبر جسر الملك فهد يتعين الحصول على جميع جرعات الفيروس المستجد، وهي عبارة عن ثلاث جرعات، والثالثة هي جرعة تنشيطية يحصل عليها المواطنين الذين تلقوا الجرعة الثانية من مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، باستثناء المواطنين الأقل من ستة عشر سنة، أو من قامت الجهات الصحية بإقصائهم، ويظهر ذلك من خلال تطبيق توكلنا الذكي.

كما دعت إلى ضرورة التحصين وتقديم تحليل PCR بنتيجة سلبية عند دخول المملكة من أي دولة أخرى أو أيضًا عند السفر من المملكة، على أن تكون النتائج معتمدة من الجهات الحكومية المختصة، باستثناء الأطفال الأقل من الثامنة، وألزمت بضرورة معرفة الاشتراطات الصحية والإجراءات الخاصة بكل دولة من الدول التي سيتم الانتقال إليها.

والمصابين بالفيروس المستجد حددت لهم فترة للدخول إلى الدولة، فيحصل المواطنين ممن أظهرت تحاليلهم إيجابية ونشاط الفيروس على سبعة أيام من تاريخ التحليل وذلك لمن حصل على جميع الجرعات، بينما من لم يحصل على كامل الجرعات يحصل على فترة عشرة أيام كاملة.

الإجراءات الوقائية لجسر الملك فهد

ومنذ الأزمة الصحية الراهنة التي يمر بها العالم أجمع والتي تظهر انتشار الفيروس المستجد، وقد اتخذت المؤسسة العديد من الإجراءات والتدابير الوقائية المختلفة التي حددتها وزارة الصحة مسبقًا منهاجًا لها، وذلك يظهر من خلال التالي:

  • الحد من التلامس من خلال تقديم العديد من الخدمات الرقمية والإلكترونية لمنع التعامل والتواصل مع الموظفين.
  • الالتزام بجميع قيود السفر المُحددة من خلال الجهات الصحية.

كما أن العاملين في المؤسسة التزموا بجميع التدابير الوقائية والصحية المتمثلة في ارتداء الأقنعة والتعقيم المستمر للأيدي، بالإضافة إلى الحفاظ على التباعد الجسدي بينهم وبين بعضهم داخل المؤسسة، وأثناء التعامل مع أي شخص.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.