قال عمر قطيشات، مدير عام مؤسسة التدريب المهني الأردن، في بيان على غرار التحاق 1941 متدرباً ومتدربة بالتدريب المهني من حملة الشهادات الجامعية والدبلوم، إن المؤسسة تقوم بعملية تطويرية شاملة لمنظومة برامج التدريب المهني حالياً، كما تسعى إلى توفير فرص عمل مستدامة للشباب الأردني من الذكور والإناث، وذلك بالشراكة والتعاون مع العديد من القطاعات التنموية بالمملكة.

تطوير مهارات وقدرات الشباب

أشار المدير العام للمؤسسة أن تلك الخطوة تأتي تنفيذًا لتوجيهات القيادة الملكية السامية، مشيرًا إلى أن عدد الملتحقين بمعاهد مؤسسة التدريب المهني في البرنامج التدريبي للعام 2022/2021 من الشباب حملة الشهادات الجامعية والدبلوم 1941 متدربا ومتدربة، إذ كان من بينهم عدد الـ1530من حملة البكالوريوس، و376 من حملة الدبلوم من كليات المجتمع، فضلاً عن 34 من حملة برنامج الماجستير، وواحد أيضاً من حملة الدكتوراه.

1941 متدرباً ومتدربة يلتحقون بالتدريب المهني

وأكد قطيشات، أن مؤسسة التدريب المهني إنما تؤمن بأن تمكين وتأهيل الشباب هدف وطني تسعى لتحقيقه عن طريق ما تقدمه من برامج تدريب نوعية، فضلاً عن حرص المؤسسة الدائم على توفير فرص عمل مستدامة من خلال ما تعقده من اتفاقيات تدريب تنتهي بالتشغيل مع العديد من شركات القطاع الخاص، وذلك بحسب احتياجات ومتطلبات سوق العمل سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي.

وأضاف قطيشات، تقوم المؤسسة بدور فاعل بتشبيك الخريجين بفرص العمل المتاحة والتي تسعى إلى توفيرها عن طريق وحدة تشغيل الخريجين، إضافة إلى ما تبذله المؤسسة من جهد دائم ومستمر في تطوير مهارات وقدرات الشباب لاسيما المهارات الخاصة بالتواصل، وإعداد السيرة الذاتية وإجراء مقابلات العمل، وذلك ضمن حزمة متنوعة من المهارات الحياتية التي تقوم المؤسسة بتعزيز التدريب للخريجين عليها قبل الدخول والنزول إلى سوق العمل.

مشاغل وتخصصات جديدة ضمن التدريب المهني

أوضح مدير عام المؤسسة العامة للتدريب المهني، أن المؤسسة بالتعاون مع جهات دولية ومحلية استحدثت مشاغل جديدة، منها مشغل خاص بالطباعة ثلاثية الأبعاد في معهد ماركا وذلك من خلال الشراكة مع مؤسسة ولي العهد/ مختبر صناعة الأفكار، وبتمويل من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، وبشراكة مع المركز الأردني للتصميم والتطوير، يتم حاليا إدخال ميزة التدريب ضمن آليات الواقع الافتراضي (VR).

وتم تطوير تخصص التدريب المهني للمركبات بشراكة وتنسيق مع القطاع الخاص في معهد العقبة، إضافة إلى كونها استحدثت فعليا مشاغل جديدة لصيانة المركبات الهجينة والكهربائية، وبشراكة كندية تم أيضًا استحداث تخصصات معاون رعاية كبار السن علاوة على حاضنات الأطفال، ونجح التعاون والتنسيق مع شركة زين بالمعهد الأردني الكوري للتكنولوجيا في الزرقاء، وذلك في نطاقات إدخال تخصص تكنولوجيا الألياف الضوئية (الفايبر).

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × واحد =

DMCA.com Protection Status