واصلت غرفة صناعة الأردن بالتنسيق مع غرفة صناعة عمان، أعمال الورشة التي يشارك فيها القطاعين العام والخاص والتي تتناول جلساتها الحوارية الاستراتيجية الوطنية للتصدير للعامين (2022 – 2023)، وفي كلمتها بالجلسة الافتتاحية مؤخراً قالت دانا الزعبي، الأمين العام لوزارة الصناعة والتجارة والتموين، إن حكومة المملكة تعمل حاليًا على إعداد استراتيجية وطنية لزيادة الصادرات حيث تهدف إلى رفع ونمو صادرات المملكة من سلع وخدمات وتعزيز تنافسيتها في شتى الأسواق الإقليمية والعالمية، إضافة إلى تحفيز ودعم تطوير خدمات الترويج.

إعداد استراتيجية وطنية للتصدير

أضافت الزعبي، بأن الصادرات الأردنية لها محددات خاصة أهمها: قلة عدد المصدرين، فضلا عن كلفة التصدير المرتفعة، والتركيز السلعي والجغرافي كذلك، لافتة إلى ما ستقوم به كل من شركة بيت التصدير والمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية من دور هام للغاية خلال المرحلة المقبلة لتعزيز الصادرات الوطنية.

إعداد استراتيجية وطنية لزيادة الصادرات
إعداد استراتيجية وطنية لزيادة الصادرات

أشارت الأمين العام لوزارة الصناعة والتجارة والتموين، الى أن تداعيات جائحة الفيروس المستجد قد أثرت بشكل سلبي على كافة مكونات الاقتصاد الأردني، وعلينا الأن استخدام أدوات غير تقليدية يتم من خلالها دعم خطة تعافي اقتصاد المملكة ووضعه كذلك على طريق النمو بعد ما شهد تباطؤاً وانخفاض في العامين السابقين تحديدا بفعل الجائحة، مشيرة إلى أن من أولويات عمل الحكومة الرشيدة في الوقت الحالي هو أتمتة إعداد استراتيجية وطنية للتصدير لدفع الاقتصاد إلى النمو.

آليات الاستراتيجية الوطنية لزيادة الصادرات

أردفت الزعبي، أن التحدي الذي علينا مواجهته يكمن في وجود خلل في هيكل الإنتاج والصادرات المصنعة بالأردن، وأيضًا في هيكل الصادرات الصناعية الذي الأقل تنوعا حيث يتركز في صادرات الألبسة والصناعات الكيماوية (الأدوية)، موضحة أنه عند المقارنة بين هيكل الإنتاج وهيكل الصادرات للأردن، نجد أن هناك قطاعات مفقودة تمامًا في هيكل الإنتاج والصادرات مثل قطاعات النقل والآلات (الالكترونيات).

لدى الأردن إمكانات لتعزيز صادراتها

أشارت كذلك في سياق حديثها إلى أن الأردن لا يعزز صادراته من منتجات الأغذية والمشروبات، كما أن مجمل الصادرات الخدمية التصديرية قد بلغ بنحو الـ5.5 مليار دينار فقط، وذلك بالرغم مما لدينا من إمكانية كبيرة ومتميزة وقادرة فعليا على دعم وتعزيز الصادرات الخدمية.

وكشفت الزعبي، عن أن هناك تفاؤل حيث أظهرت البيانات وجود تعافي للصادرات الأردنية حيث ارتفعت العام 2021 لتبلغ حوالي الـ5.5 مليار دينار، محققة بذلك ارتفاعًا بنسبة 20 % وهذا مقارنة بعام 2020.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

10 + سبعة =

DMCA.com Protection Status