أعلن وزير الداخلية السعودية، الأمير/ عبدالعزيز بن سعود بن نايف عن تدشين الجواز الإلكتروني الجديد السعودي في إطار الجهود والخدمات المميزة التي تقدمها الجوازات السعودية للمواطنين داخل المملكة العربية السعودية، وجاءت هذه الخطوة في ضوء زيارة سموه للمديرية العامة للجوازات بفرعها الكائن في مدينة الرياض العاصمة، والتقى بعدد كبير من المسؤولين للتعرف على آخر الإنجازات التي تتم وخصوصًا داخل مركز القيادة والتحكم.

وقد تعاونت وزارة المالية السعودية، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي مع الوزارة في إطلاق الجواز الإلكتروني الجديد والذي يتسم بمواصفات فنية عالية، باعتبار أنه أحد أهم الوثائق المطلوبة في السفر إلى أي دولة حول العالم، سواء في نطاق الشرق الأوسط، أو أيضًا الدول الأجنبية.

الجواز الإلكتروني الجديد السعودي

وقامت الوزارة بوضع مجموعة من الشروط من أجل الموافقة على إصدار الجواز الإلكتروني الجديد، ومن بينها حصول المواطن السعودي على بطاقة هوية وطنية سارية المدة، وسداد قيمة الرسوم المطلوبة أيضًا، ويؤخذ في الاعتبار أيضًا ضرورة أن تكون بصمة المواطنين مصدق عليها من خلال بوابة أبشر وزارة الداخلية السعودية.

سمات جواز السفر الإلكتروني

وفي ضوء المساعي الجديدة لتحقيق كافة أهداف رؤية المملكة 2030، فقد لفتت الوزارة إلى أن جواز السفر السعودي تضمن على شريحة إلكترونية، يُمكنها المساهمة في تعزيز مستوى الأمان وحماية كافة المعلومات الشخصية ومنها الصور الخاصة بالمواطنين الحاصلين على الجواز.

ومن جانبه، أشار مساعد مدير عام الجوازات، اللواء/ خالد الصيخان، إلى أن الهيئة تسعى إلى تضافر الجهود مع جميع الجهات من اجل تمكين المستفيدين من الحصول على الجواز بكافة خصائصه الحيوية الجديدة، حيث أنه اشتمل على مجموعة من الصفحات التي تبرز واقع المملكة وحضارتها في آن واحد.

ومن أبرز سمات الجواز الإلكتروني أيضًا، أنه يُستخدم في جميع البوابات الذكية لكافة المنافذ سواء البرية أو البحرية أو الجوية عند السفر، وقد تشهد المرحلة المقبلة التوقف عن إصدار جواز السفر الورقي أو التقليدي، ولكن لم يتم الإعلان بعد عن الموعد من خلال الجهات المعنية بالأمر وهي المديرية العامة للجوازات ووزارة الداخلية.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × أربعة =

DMCA.com Protection Status