لم تقتصر أزمة الحرف الروسية الأوكرانية على المجالات الاقتصادية فقط، بل طالت الرياضة أيضًا وهددت كيانات رياضية كبري مثل نادى تشيلسي الإنجليزي، حيث فرضت الحكومة البريطانية عقوبات على مالك النادي رجل الأعمال الروسي رومان ابراموفيتش، وبات غير قادر على بيع ناديه بعد أن جمدت كافة ممتلكاته بالمملكة المتحدة، وحظرت سفره خارج أراضيها.

تجميد بيع التذاكر ووقف الانتقالات

أصدرت الحكومة الإنجليزية بيانًا أكدت فيه منع بيع تذاكر جديدة لمباريات تشيلسي، لكن يمكن لحاملي التذاكر المؤقتة والموسمية حضور المباريات وهذا بالطبع كان له تأثيرًا سيئًا على موارد النادي، ولم تتوقف العقوبات عند هذا الحد بل وصلت إلى صفقات الانتقال الجديدة، فأصبح من غير المسموح إبرام عقود أو ضم لاعبين جدد، مما جعل خبراء الرياضة يتوقعون انهيار النادي قريبًا.

إدارة النادي تخطب ود حكومة إنجلترا

علقت إدارة نادي تشيلسي الحالية في بيانها الأخير عن الأزمة التي يتعرض لها النادى حاليًا، حيث قالت أنها سوف تبذل جهودها لأجل تغيير الرخصة التي يعملون بها، كما يعتزمون إجراء مناقشات فعالة مع الحكومة الإنجليزية بهدف الحصول على أذون تعديل التراخيص، مما يمكن النادى من العمل بشكل قانوني دون التأثير على مستوى لاعبيه أو ترتيبه في الدوري الإنجليزي.

هل يواصل تشيلسي مبارياته القادمة

أما وزيرة الدولة لشئون الثقافة والرياضة البريطانية نادين دوريس فقد صرحت أن رومان ابراموفيتش لن يستفيد ماديًا أو قانونيًا جراء بيع النادي، مؤكدة أن الحكومة البريطانية تضمن حماية النادي وجماهيره من أي تلاعبات سياسية.

أشارت دوريس في حديثها لوسائل الإعلام الإنجليزية أن حكومتها منحت إدارة النادي وموظفيه تراخيص خاصة كي يستطيعوا صرف المرتبات، مع تمكين الجماهير من حضور مباريات فريقهم مع عدم الإضرار ببطل العالم وأوربا وهذا ما تطمح إليه إنجلترا.

تعليق شراكة كبار المستثمرين

وحول صدى العقوبات المفروضة على تشيلسي فقد أعلنت واحدة من شركات الاتصالات الكبيرة الممولة للنادي أنها سوف توقف شراكتها مؤقتًا لحين البت في العقوبات المفروضة على مالكه، كما أكدت التقارير الإنجليزية أن وضع النادي سوف يزداد سوء خلال الأيام المقبلة خاصةً بعد منع التعاقدات الجديدة.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × خمسة =