بعض المناطق بالمملكة العربية السعودية تشهد حالة من التقلب الجوي الغير مسبوق، والتي تتمثل بنشاط الرياح المثيرة للرمال والغبار المتسبب بالعديد من الأعراض التي تحمل مخاطر صحية تقع على المتعرضين لتلك الرياح، وتلك الحالة الجوية تعد شديدة الخطورة على مرضى الربو، والمصابين بالتحسس الصدري، وبوجهٍ عام نقدم لكم بعض النصائح التي من شأنها أن تقي الإنسان تمامًا من مخاطر التعرض للأتربة.

ماهي النصائح للوقاية من مخاطر الغبار

أشارت الهيئة العامة للأغذية إلى عدد من النصائح ومن بينها ما يأتي:

  •  التزام الشخص بارتداء الكمامة يقيه خطر التعرض لأزمات الجهاز التنفسي من الدرجة المتوسطة والحادة.
    • الجلوس بشكل أكبر بالمناطق المغلقة الغير معرضة بشكل مباشر لتيارات الهواء المحملة بالغبار.
    • تناول كمية ملائمة من الماء لتجنب التعرض لجفاف الحلق والمجرى التنفسي، والذي ينتج عن الاستنشاق الهواء المحمل بالغبار.
    • تجنب تناول أي مأكولات معرضة للهواء وغير مغطاة.
    • بالنسبة لمرضى الأزمة الربوية فمن المفضل تناول الدواء بالموعد المحدد.

توقعات الطقس خلال اليوم

أكد المركز الوطني توقعه فيما يتعلق بتقرير حالة الطقس عن الأجواء الحالية، ومن المتوقع الانخفاض الطارئ والملحوظ بدرجة الحرارة على مستوى البلاد وبالتحديد في منطقة تبوك، ومختلف مناطق الحدود الشمالية، ومنطقة الجوف، والانخفاض يعد ملحوظًا مع نشاط للرياح مثير للغبار والتراب مع سوء الرؤية على المستوى الأفقي، والجو الغائم مع وتخلل السماء السحب ، بالمطر بشرق المملكة.

أهم مسببات التقلبات الجوي

الزعاق قد كشف عن أسباب حدوث التقلبات الجوية وهو أحد خبراء الطقس وذكر عبر منصته بتويتر أن هناك تناطحات شتوية مع أجواء صيفية وتقلب ملحوظ بالأجواء وهي من السمات الأغلب لفصل الربيع، حيث أن التقلب الجوي يعد هو الغالب خلال تلك الفترة من العام.

وقد لفت إلى أن الأجواء تتأثر بموسم التويبع حيث أن فصل الربيع يعد مولودًا من الرحم فصل الشتاء وعلى حد تعبيره فقد ذكر أنها تبدو ولادة متعثرة لذا فهناك تغيرات تبدو ملحوظة تؤثر وبقوة على الحالة الجوية العامة للطقس مع انعدام الاستقرار بدرجات الحرارة ويستمر هذا الأمر حتى تدخل أيام فصل الصيف، وذلك خلال بدء مايو المقبل.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.