أجرى مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة، الأمير/ خالد الفيصل، مناقشة الخطط المقترحة من أجل تحويل مكة إلى منطقة ذكية والخطط المُتبناه التي يتم تنفذها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتحويل المنطقة لمدينة ذكية، حيث جاء ذلك خلال الاجتماع الذي رأسه في مقر الإمارة بجدة، وحضره المهندس/ عبد الله السواحة وزير الاتصالات وعدد بارز من رؤساء الجامعات بمكة.

آليات تحويل مكة إلى منطقة ذكية

واطلع صاحب السمو الملكي خلال الاجتماع على جهود وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات التي تساهم بالجانب الأكبر في مشروع تحويل منطقة مكة إلى منطقة ذكية، حيث عرض وزير الاتصالات أبرز ما قامت بتنفيذه الوزارة ضمن هذا المشروع من تطوير للبنية التحتية الرقمية وتنمية القدرات الرقمية، وأبرز الاستثمارات في نطاق الاتصالات التي تم تنفيذها في المنطقة.

كيف يتم تطور البنية الرقمية؟

اطلع السواحة، صاحب السمو الملكي على ما تم إنجازه في تطور البنية الرقمية، حيث وصل عدد أبراج الجيل الخامس في منطقة مكة إلى نحو أربعة آلاف برج، وتم زيادة متوسط سرعة الإنترنت حتى بلغت “155 Mbps”، بواقع “63% خلال عام 2021″، وفي مجال تنمية القدرات الرقمية، قامت الوزارة بتدريب ما يزيد عن الـ11 ألف متدرب إذ استفادوا من الدورات الموجهة والتي نظمتها الوزارة بالتعاون مع إمارة منطقة مكة المكرمة وشتى الجامعات بالمنطقة.

ما هي الآليات لنشر المعرفة الرقمية

أضاف وزير الاتصالات وتقنية المعلومات خلال عرضه، أن الوزارة أطلقت العديد من المبادرات التي تهدف إلى تنمية القدرات والمهارات الرقمية، وقد شارك نحو ستة وثمانين ألف متطوع ومتطوعة في مبادرة العطاء الرقمي، ونفذت الوزارة أيضًا 400 لقاء ضمن هذه المبادرات في منطقة مكة المكرمة، وكانت جميعها تستهددف الناشئين والشباب لتشجيعهم وتحفيزهم للمشاركة في المسابقات الرقمية التي تنفذها الوزارة.

تحويل مكة إلى منطقة ذكية
تحويل مكة إلى منطقة ذكية

وخلال العرض أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات على ما تقوم به الوزارة من جهود بقصد نشر المعرفة الرقمية والتقنيات الحديثة، إضافة إلى ذلك فقد استفاد بنحو الستة ملايين من التجربة الغنية التي تم تنفيذها خصيصا لتحويل الأفكار الإبداعية والابتكارية إلى نماذج أولية على أرض الواقع، فضلاً عن قيام الوزارة بتدريب مائة من رواد الأعمال في العديد من المجالات المختلفة.

مشاركة المرأة

أشار السواحة، إلى أن منطقة مكة المكرمة يوجد بها أكاديمية متخصصة في الطائرات دون طيار التي يتم استخدامها في عدة مجالات تنموية ذات علاقة بالطاقة والفحص الجوي، وتعد من أفضل الأكاديميات في هذا المجال، لافنة إلى أن الدفعة الأولى منها كان قوامها خمسين متخصصًا.

أردف السواحة بأن مهن الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في منطقة مكة المكرمة إنما تبلغ نسبة مشاركة المرأة فيها بنحو 28%، كما تم ضخ استثمارات في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالمنطقة تجاوزت الأربعة مليارات ريال.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.