جاء قرار ربط مجلس شؤون الأسرة والشؤون الاقتصادية خلال اجتماع برئاسة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز الجلسة المنعقدة بمجلس الوزراء عقب توقيت الظهيرة اليوم الثلاثاء بقصر اليمامة بالرياض، وقد كان الاطلاع ببداية الجلسة من قبل الملك على الفحوى والمضمون المتعلق بالمباحثات مع نظيره الرئيس عبد الفتاح السيسي وقد كان ذلك خلال زيارته الأخيرة للمملكة السعودية، مع الاطلاع على كل مشتملات الجلسة المختصة باستعراض مختلف العلاقات التاريخية الأصيلة بين البلدين مع بحث كافة سبل تطويرها وتنميتها بشتى المجالات.

ربط مجلس شؤون الأسرة والشؤون الاقتصادية

انتهت الجلسة المنعقدة بمجلس الوزراء إلى عدد من القرارات والتي تتضمن ما يلي في النقاط القادمة:

  • أولا قد تم إصدار الموافقة على المذكرة المتعلقة بالتفاهم والتعاون على المستوى الفني بين المملكة السعودية وبين الأمم المتحدة.
  •  هناك تفويض لوزير الشؤون الإسلامية أو نائبه بالمباحثات مع النظير الأوزبكستاني بشأن المشروع المتعلق بمذكرة التفاهم بين الوزارة للشؤون الإسلامية واللجنة الخاصة بالشؤون الدينية التي تتبع مجلس الوزراء بمجال الشؤون الإسلامية.
  • التفويض لوزير السياحة أو نائبه للتباحث مع الجهات الباربادوسية فيما يتعلق بمذكرة التفاهم التي تبحث التعاون بمجالات السياحة ما بين وزارتي السياحة في كلتا الدولتين، مع التوقيع رسميًا على تلك المذكرة، والرفع للنسخة الختامية لكي تستكمل كافة الإجراءات النظامية.
  • الموافقة على القرار الخاص بمجلس الجامعة العربية الخاص بالتعديل للفقرة الأولى للمادة خمسة وأربعين للميثاق العربي بشأن حقوق الأطفال، والتي تتعلق بأن تكون ناشئة وفق الميثاق للجنة الخاصة بالميثاق العربي لكل حقوق الإنسان.

تعديل يخص شؤون الأسرة

تضمنت الجلسة الموافقة رسميًا على التعديلات التي تخص التنظيم للمجلس الخاص بشؤون الأسرة وربطه بالمجلس الخاص بالشأن الاقتصادي والتنمية مع تمتع شؤون الأسرة بالاستقلال التام من النواحي المالية والإدارية.

الحساب الختامي للمركز السعودي

الجلسة تضمنت عدد من القرارات والتي من أهمها الاعتماد للحساب الختامي للمركز السعودي للاعتمادات، ومؤسسة الحبوب العامة، والبرنامج الخاص بتنمية القطاعات التقنية، وكذلك اعتماد الحساب الذي يخص الهيئة العامة للإحصاء مع الموافقة على الترقية للمستويين الخامس عشر والسادس عشر وإصدار موافقات على التعيين بوظيفة سفير وفق شروط معينة.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.