أشار مديرية الزراعة بجنوب سيناء، الدكتور محمد شطا إلى أن جنوب سيناء أولى المحافظات المصرية التي تبدأ حصاد القمح باكراً هذا العام 2022، لافتاً إلى أنها تندرج ضمن قائمة الإنجازات الهامة التي يحققها قطاع الزراعة خاصة على أرض الفيروز علاوة على أنه يعتبر مؤشراً فاعلاً يعكس بدوره مدى أهمية الخطوات الجادة والمتسارعة، التي يبذلها القطاع الزراعي بهدف تسريع وتيرة التنمية الزراعية في المحافظة ما يحقق خطى تنمية مستدامة تسعى الدولة المصرية للوصول إليها.

حصاد محصول القمح في جنوب سيناء

يأتي ذلك خلال الجولة التفقدية التي قام بها كل من مدير إدارة الإحصاء بمديرية الزراعة، المهندسة هانم محفوظ وكذلك مدير إدارة الطور الزراعية مهندس ثروت العزازي، وكان برفقتهم أيضاً مدير عام المنطقة الإحصائية مهندس/ السعيد علي، وذلك لمتابعة الحصاد لمحصول الشعير والقمح بمدينة طور سيناء كما شهدت جولتهم متابعة التجارب الإنتاجية للفدان، والتي يتم إجراؤها على المحصولين تحديداً عن الموسم الزراعي 2022/2021.

زراعات القمح والشعير 508 أفدنة

ذكر دكتور محمد شطا بأن الجولات التي تقوم بها اللجان التي تتبع إدارة الإحصاء بالمديرية تهدف في المقام الأول إلى تحديد كم متوسط إنتاج الفدان من محصولي القمح والشعير حتى يمكن معرفة ماهية الإنتاج الإجمالي منهما في محافظة سيناء، مضيفاً بأن اللجنة استطاعت أن تحدد بذلك المساحات التي تم زراعتها من محصول القمح جيزة 171 إذ يبلغ الـ374 فدان، في حين كانت مساحات مزوعات الشعير في مدينة طور سيناء 143 فدانًا وهو ما تم زراعتها فعليا.

وأردف شطا أنه قد تم التأكيد كذلك على كافة المزارعين ضرورة القيام بعملية توريد محصول القمح إلى مطحن الطارق الكائن في المنطقة الصناعية والموجود في طور سيناء.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.