ناقش كل من الفريق كامل الوزير، وزير النقل مع نظيره السوداني المهندس/ هشام أبوزيد، خطة تطوير هيئة وادي النيل وزيادة المبادلات التجارية بين الجانبين المصري والسوداني، جاء ذلك خلال ترأس الوزير اجتماع أعمال الجمعية العمومية لهيئة وادي النيل للملاحة النهرية، بحضور محمد إلياس وهو السفير السوداني بالقاهرة، ورئيس وأعضاء مجلس إدارة الهيئة.

خطة تطوير هيئة وادي النيل

أكد الفريق كامل الوزير، أن وزارة النقل المصرية بالتعاون مع الأشقاء في السودان تقوم بتنفذ خطة متكاملة تهدف إلى تطوير هيئة وادي النيل، وهي خطة تتزامن مع ما تشهده هيئة النقل النهري في مصر من جهود تطوير وتحديث في هذا القطاع بالأخص.

أشار الوزير في حديثه إلى أن تطوير هذا القطاع الحيوي في غاية الأهمية، لاسيما وأن الحكومة المصرية تولي قطاع النقل النهري أهمية كبيرة سعيًا إلى تحقيق وتعظيم الاستفادة منه في نقل البضائع من أجل تقليل تكلفة عمليات النقل والحد من نسب الحوادث، وتخفيف الضغط على شبكة الطرق التي يتم استخدامها في النقل البري.

نموذجًا رائدا للتعاون بين البلدين

وأضاف الفريق كامل الوزير، أن مجلس الوزراء المصري صدق على العديد من التشريعات التي تم تغييرها في مجال النقل النهري بهدف تعظيم الاستفادة من هذا المجال، وينتظر التصديق عليها من مجلس النواب المصري،  ومن ضمن هذه التشريعات تشريع ينظم النقل النهري عمل هيئة النقل النهري.

وهذا لتكون الجهة الوحيدة المنوط بها والمسؤولة عن إصدار كافة التراخيص التي يتم إصدارها للعائمات النيلية في نهر النيل بمصر، مشيرًا إلى أن تطوير هيئة وادي النيل يمثل نموذجًا رائدا للتعاون بين مصر والسودان، وسوف يعزز من زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين ويعزز فرص التجارة البينية بينهما.

وضع خطة شاملة ومتكاملة

من جانبه أكد وزير النقل السوداني، أن هيئة وادي النيل تحظى بأهمية كبيرة في السودان، ونحن ندعم بكل قوة ما يساهم بشكل أو بأخر في تطويرها وتقدمها، لافتًا أن على مجلس إدارة الهيئة اتخاذ كافة الإجراءات والعديد من الحلول التي يمكن من خلالها دفع عملية تطويرالهيئة لتعود كسابق عهدها في التميز في نقل الأفراد والبضائع بين البلدين الشقيقين مصر والسودان.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد × 5 =

DMCA.com Protection Status