أطلق ولي العهد الأمير/ محمد بن سلمان، بصفته نائباً لرئيس مجلس الوزراء، مشروع الملك سلمان لتوسعة مسجد قباء الذي يستهدف التوسعة لمسجد قباء، فمن المخطط له أن تكون هذه المرة هي أكبر توسعة حدثت في تاريخ المسجد، ويهدف المشروع إلى توسعة المسجد وإحداث تطورات ملحوظة بالمنطقة المحيطة به، فضلاً عن زيادة مساحته بما يعادل حوالي 10أضعاف مساحته في الوقت الراهن، فمن المخطط أن تصل مساحته إلى ألف متر مربع، حتى تصل طاقته الاستيعابية إلى حوالي 66 ألف مُصلٍ، لتكون هذه أكبر توسعة يشهدها المسجد منذ إنشائه في عهد رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، تحديداً في العام الأول من الهجرة النبوية.

زيارة ولي العهد للمدينة المنورة

يأتي توقيت العمل على هذا المشروع بالتزامن مع زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، للمدينة المنورة، وقيامه بجولة تفقدية للمشروع، بعد أداءه الصلاة في مسجد قباء، حيث قد أكد الأمير اهتمام الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، خادم الحرمين الشريفين بهذا المشروع.

أهداف مشروع توسيع المسجد

تحدث الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خلال زيارته مؤخراً، عن مكانة مسجد قباء وأهميته، باعتباره أول مسجد أنشئ في الإسلام، مبيناً أن هذا المشروع سوف يعمل على زيادة الطاقة الاستيعابية للمسجد، ليصبح مهيئاً لاستقبال أكبر عدد ممكن من المصلين، وبشكل خاص في أوقات الذروات وفي المواسم الدينية الخاصة، مع مراعاة الحفاظ على الطراز المعماري والعمراني للمسجد، وتسجيل خصائصه التاريخية، والحفاظ على المعالم التاريخية الموجودة في موقع قريب من المسجد.

رؤية مشروع الملك سلمان لتوسعة مسجد قباء

تجدر الإشارة إلى أن مشروع توسيع مسجد قباء يعد من أهم أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وذلك في إطار برنامجي لجودة الحياة، وخدمة ضيوف الرحمن، ويستهدف المشروع أيضاً ربط المسجد بساحات مغطاة من الأربع جهات، وسوف تتصل بمصليات مستقلة عن البناء الراهن لمسجد قباء، فضلاً عن العمل على تحسين المسجد الحالي ورفع كفاءة بنيانه.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة + 6 =

DMCA.com Protection Status