قامت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، بالإعلان عن استمرار جولات المكتبات المتنقلة رسمياً، فمن المقرر أن تستمر هذه الجولات طوال العام، وذلك بعد ما قد حققته من نجاح مبهر خلال شهر مارس، في الوجهات الرئيسية في العاصمة، وفي المدارس، وذلك في إطار حملة “أبوظبي تقرأ”، التي قامت دائرة التعليم بتنظيمها ضمن الحملة القومية “الإمارات تقرأ”

استمرار جولات المكتبة المتنقلة

أكدت دائرة التعليم والمعرفة استمرار الجولات المكتبية، وجاء هذا التصريح عقب ختام حملة أبوظبي تقرأ، التي قد شارك فيها أكثر من 30 ألف شخص، ومن ضمنهم ما يزيد عن 27 ألف قارئ قد شارك في فعاليات نهاية الأسبوع، التي عقدت في حديقة “أم الإمارات”، وأيضاً ثلاثة آلاف قارئ قد شاركوا في جولات المكتبة المتنقلة.

تعليق الحمادي على تمديد الحملة

ومن ناحيته علق عامر الحمادي وكيل دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي بأن التفاعل الواضح الذي قد لاقته الحملة إنما ينم على التوجه الكبير في وقتنا الحاضر نحو الأنشطة الأدبية والقراءة، ويتماشى ذلك مع توجهات التعليم والمعرفة بتحفيز الجميع على القراءة، وجعلها أسلوب حياة وثقافة راسخة، وذلك في ضوء تحقيق الأهداف المنشودة لخطة القراءة الوطنية التي تنتهجها دولة الإمارات.

أوضح الأحمدي أن ما قد ظهر من الطلبة والعائلات من اهتمام وتفاعل شديد مع المكتبة المتنقلة، هو السبب الرئيسي في اتخاذ قرار مد الجولات، حتى تصل الفاعلية إلى الكثير من المدارس، والجهات الرئيسة في أبو ظبي، حيث يؤكد ما قد أبدى الناس من حماس واضح أن القراءة ليست حكراً على مقاعد الدراسة، بل هي حق وعقيدة راسخة وأسلوب حياة يجب أن ينتهجه الجميع، وأكد الأحمدي أن هذا التفاعل يعد دافعاً لدائرة التعليم والمعرفة بتفعيل العديد من الأنشطة الجديدة لدعم وترسيخ ثقافة القراءة والاطلاع.

أنشطة المكتبة المتنقلة

وجدير بالذكر أن المكتبة المتنقلة قد قامت بزيارة وجهة رئيسية في أبوظبي، و13 مدرسة، وقد أقبل عليها العديد من الأهالي والأطفال، وأفراد المجتمع بشكل عام، للاستمتاع بقراءة الكتب في الهواء وجلسات سرد القصص.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × واحد =