يتوقع خبراء السياحة في مصر أن تشهد الوجهات والمقاصد السياحية المصرية بالتحديد خلال شهر سبتمبر المقبل، أن تحدث زيادة في أعداد السياح الروس، وقال مصطفى خليل/ عضو مجلس الأعمال المصري الروسي، تأتي تلك التوقعات المحتملة عقب إلغاء الرئيس الروسي/ فلاديمير بوتين للمرسوم الذي صدر بالتحديد بالعام 2015، وتم بموجبه بشكل رسمي حظر الطيران العارض- الموجه- إلى المدن السياحية المصرية.

رفع الحظر

وأشار خليل، إلى عشق السائح الروسي للوجهات المصرية لا سيما شرم الشيخ والغردقة، لافتًا إلى أنه بالرغم من الحظر الذي شهدته المطارات المصرية إلا أن السياح الروس كانوا يزورون مصر عبر مطارات أخرى قريبة للوصول إلى المظارات المصرية.

وتوقع عضو مجلس الأعمال المصري الروسي، أن يشهد الموسم الشتوى العودة الحقيقية لحركة السياحة الروسية إلى مصر، لاسيما مع الانتهاء من تطعيم جميع العاملين في القطاع السياحي بمحافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الروسي/ فلاديمير بوتين رفع بيوم الخميس، رسميًا الحظر الذي كان مفروضًا على تسيير الرحلات الجوية المتوجهة إلى شتى المنتجعات والمقاصد والوجهات المصرية منذ ست سنوات مضت باستثناء القاهرة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يمثل للسياحة المصرية أهمية كبيرة، حيث سينعش إيرادات السياحة المصرية التي يمثل السائح الروسي أحد أهم مصادرها.

تجهيز البنية التحتية لقطاع السياحة

من جانبها قالت نائب وزير السياحة، والآثار لشؤون السياحة، الدكتورة/ غادة شلبى، إن عودة السياحة الروسية واستئناف الرحلات الجوية المتوجهة من روسيا إلى مصر، خبر أسعد كافة العاملين في صناعة السياحة، خاصة أنه يأتي بعد انقطاع السياحة الروسية، طوال الست سنوات، وهو ما يضفي بدوره على قرار العودة روحًا إيجابية.

وأشارت شلبي، إلى أن المقاصد والوجهات المصرية كانت تستقطب 6 ملايين سائح روسي سنويًا، لافتة إلى أن المنتجعات المصرية والبنية الأساسية والتحتية لقطاع السياحة تم تجهيزها، وذلك استعدادًا لعودة الحركة السياحية.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.