حظرت قوات أمن الحج الاتجاه إلى الحرم بشكل فردي، وقال اللواء/ زايد بن عبدالرحمن الطويان، قائد قوات أمن الحج، بيوم الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي، أنهم قد لاحظوا أشخاصًا يتجهون إلى الحرم والمشاعر المقدسة بشكل فوري، منهم من يحمل تصريح ومنهم من لا يحملون تصاريح.

منع أي محاولة للتسلل

وأكد الطويان، على أن قوات أمن الحج لن تسمح بشكل مطلق للاتجاه إلى الحرم بشكل فردي، حتى لمن يحمل تصريح، إذ أن عليه أن يتجه إلى المواقع التي تم تحديدها وتمكنه من الوصول إلى الحرم، وهي المواقع التالية: طريق مكة، الشرائع، جدة، النوارية، الهدا، مؤكدًا على أن أي شخص عليه أن يتجه إلى الموقع الأقرب من تلك المواقع.

وأضاف الطويان، سنقوم برصد ومنع أي محاولة يقصد بها التسلل إلى الحرم، حيث تم تغطية كافة المداخل والمنافذ الرئيسية وغير الرئيسية والأودية والشعاب، المؤدية إلى المشاعر المقدسة، ويتواجد رجال الأمن الذين لديهم كل الإمكانيات في كل الأماكن، مشيرًا إلى أن لديهم جميع الإمكانيات البشرية والتقنية ومنها كاميرات للمراقبة، إضافة إلى مركز القيادة والسيطرة التي تتوفر به كافة الإمكانات، ويضم ممثلين من كل الجهات الحكومية والخدمية العسكرية والأمنية.

التحدي الأكبر

وفي سياق متصل، أكد اللواء/ عبد العزيز بن زيد المسعد، مساعد قائد قوات أمن الحج، لأمن الطرق على تواجد عدد 10 من مراكز للضبط الأمني، المتوجدة في كافة محاور العاصمة المقدسة، لافتًا إلى أنهم سيفرضون طوقًا أمنيًا حول منطقة المشاعر.

من جهته شددد الفريق أول الركن/ خالد بن قرار الحربي، مدير الأمن العام، على رصد ومتابعة أي مخالفات للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وذلك انطلاقاً لمرحلة التنفيذ الفعلي لموسم الحج، مشددًا على القيام بضبط المخالفين وتطبيق العقوبات المقررة.

مشيرًا أيضا إلى أن التحدي الأكبر، الذي يواجه الحج لهذا العام هو حماية المشاعر المقدسة من دخول الحجاج، الذين لم يحصلوا على تصاريح وغير النظاميين.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.