حصد فريق طلابي عُماني من طلبة قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية بجامعة السلطان قابوس، المركز الأول في المسابقة البحثية التاسعة لطلاب مرحلة البكالوريوس، والتي نظمتها جامعة أبوظبي في شهر مايو الماضي، وشارك فيها 55 جامعة قدمت من خلال الفرق البحثية المشاركة في المسابقة 320 مشروعًا، من دول مجلس التعاون الخليجي وشمال إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، وتكون الفريق العماني من الطلاب عاهد بن محمد الحضرمي، عمر السالمي، إلياس بن ياسر الصبحي، تحت أشراف دكتور/ عبدالله الجنابي.

حلول إبداعية

وقال الجنابي، خاض الفريق العماني منافسة صعبة جدًا، حيث كانت كل الفرق المشاركة في المسابقة تمتلك قدرة وكفاءة عالية في كافة النواحي العلمية والبحثية ذات العلاقة، وتضمنت أغلب المشاريع المنافسة على أفكار حديثة، مشيرًا أن فريق طلبة قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية بجامعة السلطان قابوس، استطاع أن يحصد المركز الأول، وذلك لأنه التزام بفكرة البحث، حيث تمكن الفريق العماني عن طريق الحلول الإبداعية من إيجاد تقنية تسهم في تحويل طاقة عوادم السيارات إلى طاقة كهربائية يمكن الاستفادة منها، لافتًا أن هذا البحث ينسجم مع التوجه العالمي لتقليل الهدر في الطاقة وابتكار حلولاً إبداعية تمكن من الاستفادة القصوى من هذه الطاقة الضائعة، مما يساهم في تحقيق الاستدامة.

المركز الأول في مسابقة بحوث البكالوريوس
المركز الأول في مسابقة بحوث البكالوريوس

ما هي مراحل المشروع؟

وتابع الجنابي، عمل طلاب الفريق العماني على المشروع في كافة مراحله، والتي بدأت بجمع المعلومات العلمية والتقنية ذات الصلة بالطاقة الحرارية التي تفقد من عوادم السيارات، ثم قام الفريق بتقييم لكافة التقنيات التي تستخدم حاليًا في عملية تحويل هذه الطاقة.

ثم قام الفريق بعملية تحليل للبيانات الإحصائية حول السيارات في سلطنة عمان، من أجل معرفة مقدار الضائع من الطاقة الحرارية، مشيرًا إلى أن العمل استمر حتى الوصول إلى تصميم وتصنيع نموذج مماثل لعوادم السيارات، وتمكن الفريق من أجراء جميع التجارب عليه، لافتًا أن الفريق واجه تحديًا تمثل في عدم توفير بعض المعدات التقنية التي تم شرائها من الأسواق العالمية.

وأضاف الجنابي، أن الحصول على المركز الأول على كل الفرق المشاركة في هذه المسابقة، يشير إلى أن المشروع اعتمد على منهجية رصينة في البحث العلمي استندت على جانب نظري سليم وصحيح، وجانب عملي أيضاً تمثل في قابلية البحث للتطبيق.

Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.